السبت، 28 سبتمبر 2019

ليت الزمان يعود 

دائما ما أسال نفسي لو عاد بي الزمان ماذا سافعل ( اقصد لو منحت فرصة العودة بعد ما أختبرت حياتي الحالية ) 

اولا .. لن اتزوج زوجي الحالي ...وساتزوج من يقدرني او حتى لن اتزوج ولكني حينها لن احصل على مكعبات السكر التي طعمت حياتي
 سااحتفظ بأبنائي وترتيبهم وحياتهم وكل شخصياتهم كما هم ... ولكن سا اختار اب افضل وزوج اكثر مرؤة ... غير اناني ولا طماع .. ولا مستفز ....ولا .....ولا 
كنت سأقف وقفة لتبذيري وامنع صرف المال بهذا الشكل الهستيري ... كنت سأشتري بيت لي او عمارة تدر علي دخل اضافي .. سابحث عن مشروع تجاري  انفس به عن الطاقة التي دفنتها حياتي الحالية .. لن اكون ما انا علية الان .. حياتي بشكلها الحالي فارغة سمحت للموثرات الخارجية انها تاثر علي خطة سير مستقبلي وحاضري وحتى الماضي .
ساقف وقفة رجل امام الظروف التي جعلتني ما انا علية .
سأتخذ قرارات اعض انامل الندم على اني اجلتها حتى نسيتها او تناسيتها . سأتخذ موقف من كثير من الاشخاص .. سأقول للاحمق أحمق  .. للغبي غبي .. للمستغل لا .. سادلل نفسي وإن لم يدللني احد ولن انتظر منهم اي بادرة او استجدي عاطفة .
بأختصار ساعيش في مكان وزمان غير ما انا علية الان .. لكن ليت الزمان يعود 

الخميس، 11 يوليو 2019

يوم جديد 

الحمدلله ان اشرقت الشمس علي وانا اذكر الله .. الحمدلله معافاة اصحو , اكل , انام , اشرف على ابنائي , اقضي حاجتي . 
تتابعت زياراتي حتى الان خمس زيارات للدكتور خالد تخللاتها زيارات للاشعة والتحاليل وطبيب النساء .. والحمدلله 
اعيش حياتي .. ابكي احيانا .. اتناسى اكثر الاوقات .... افقد اعصابي كثيرا على اهل بيتي .. اشاهد الالم في وجوه ابنائي .. الم صراخي وبكائي وعصبيتي ... اه ..اه  .. اللهم لا اعترض ولكني بشر تعبت واتعبت من حولي 
( اللهم إني اسالك الخير كله ما علمت منه ومالم اعلم خافية وظاهرة 

العملية 

ماأسرع الايام انتهت الثمانية  شهور  وانهيت مرحلة العلاج السريري وسابداء مرحلة اخرى صعبة متسلحة بحسن ظني بالله وبرغبتي بالحياة ,,
الحمدلله من قبل ومن بعد .. الحمدلله بالسر والعلن .. الحمدلله بالصحة والمرض .. ولكن الانسان ضعيف جدا واليوم انا ضعيفة جدا . ابكي خائفة من المشرط ومن الجراح ... مرعوبة من لاشئ ومن كل شئ ..
أحاول ان اكون قوية لو امام اطفالي .. فأنجح حينا وافشل اخر .. 
ياارب كن معي .. استودعتك صحتي وشبابي وحياتي وأبنائي فحفظهم بما تحفظ به عبادك الصالحين 
اللهم اني استجير بك فأجرني ... 
يارب أني اخاف ظلمة القبر وضمتة فأرحمني واوسع مدخلي واغسلني بالماء والثلج والبرد 

الأحد، 23 يونيو 2019

عودة ....
عدت بعد وقت طويل , لم اترك الكتابة الا لاني لم اجد ما اكتبة .. كنت اعيش بدوامه اعيش مع اولادي أهلي 
اذهب لمواعيدي... امارس عملي .. ادير منزلي ... لكن قلبي  روحي وحتى عقلي في مكان اخر , ولا تسالوني اين فانا لا ادري 
عيناي خاويتان ... اغرق بلا ماء .. اذبح بلا سكين , انزف بلا دم .... نعم انزف من الداخل والخارج , قلبي ينزف .. عيناي تنزف .. روحي تناضل وحيدة بلا عون حقيقي ... حتى انا تخليت عنها ... 
شارف كورس العلاج المحدد على الانتهاء .. الحمدلله .. يارب اسألك ان تشفيني شفاء لا يغادرة سقما 
يارب تسمعني ما يسرني .. يارب استودعتك نفسي وابنائي وبيتي وحياتي وزوجي ...

اين انا 

اتسال احيانا اين انا , ما موقعي الجغرافي ... ماذا فعلت بل ماذا انجزت . .. غدا موعد اخر مع الطبيب 
يارب وفي كل خطوة يالرب وفي كل فكرة يارب وكل دمعة يارب 
دائماً ما ابحث عن الايجابية في حياتي ... وهي ليست ايجابية بقدر ماهي نعم كثيرة لا تحصى ... ادمها يارب 
لكن الانسان ضعيف جدا ً .. انا ضعيفة وان كنت ابدو قويه .. هشة وان كنت اتبدو صلبة .. انا سفينة تبحر في عباب البحر ابحث عن مرسئ ...  صندوق مقفل انحشرت بداخلة ارواح خائفة معذبة تبحث عمن يحررها 
انا طفلة تبحث عن ثوب امها كانت تذكره اخضر عليه نقوش حمراء فضاع منها ... ولما وجدته وجدت لونه تحول اسود عليه اقفال ضخمة ... فيارب اسالك بأسمك الذي ملاء العرش ان تشفيني وتكتب لي حياة سعيده خالية من الالم 

الأربعاء، 30 يناير 2019

تضارب أحاسيس  

أخذت الجرعة وعدت الى منزلي ... عدت ولم اعد .. عدت بألمي وأوجاعي ودموعي ... عدت وفي راسي الف سؤال ....عدت وفي قلبي الف طعنة ... وفوق كل هذا على لساني الحمد لله اولاً  واخرا ً  .... 
كانت طفلتي تنتظر .... لتسال عن الحال فلما رأت وجهي اجهشت بالبكاء .... حضنتني بقوة وهي تقول لا 
أستطيع ان اعيش بدونك احبك .... حضنتها بقوة وانا اقول وانا ايضاً ... لكني متعبه يا صغيرتي واريد أن   انام 
دخلت غرفتي واستلقيت اريد ان اغمض عيني لاصحو واجد ما اقاسيه وقاسيتة حلم ... لاجد حياتي لم تتغير 
لا مستشفيات ولا ادويه ولا اشعه 
الحمدلله على كل حال  .... اخذت انادي اين انت يا ايها النوم ... اريد ان اهرب ... اريد ان ارتاح 
......... ونمت 
صحوت على صوت ابني الصغير يبكي .. قمت بصعوبة فالالم شديد خرجت فوجدت الامر تافهه ولكن بكائه ذكرني بواجباتي .. بحياتي 
يالله اريد ان اعيش من اجل حياتي ... شبابي ... اطفالي 
اريد الحياة لاتزود من الخير ... حتى اذا ما احتواني القبر وجدت الانيس في وحدتي . 
وجدت نورا ينير طريقي للجنة . 
هنا قررت ان اترك البشر ... الشكوى ... البكاء ما استطعت .. سجدت لله شكرا  ان كان العلاج متوفر ان سهل اموري 
الحمدلله تسهلت وتسخر لي من الخلق الكثير .... وهذا من فضل ربي 
ساعيش لان الله معي 
سا احيا لان الله خلفي وامامي وبجانبي 
ساكون معك يا ابنتي في عرسك احمل ثوبك اسرح شعرك 
ساكون معك يا طفلي وانت تزهو في حفل تخرجك 
ساكون مع نفسي وانا ازهر ............

الأحد، 20 يناير 2019

نافذة أمل 

الحمدلله وبعد ثلاث اسابيع تلقيت اتصال المنسق الطبي واخبرني ان العينة جيدة وان الطبيب بانتظاري 
الحمدلله سجدت شكرا لله ,, كان من اسعد الحظات التي مرت علي اتصلت با اول من جاء على بالي اخي واخبرته وانا ابكي كان يفهم كلمة وعشر لا يفهمها  ولكنه بالنهايه فهمها 
ثم اتصلت با اختيّ واخبرتهن بالخبر الجميل الذي سجدت شكرا لله عليه ... الحمدلله على لطفه بي وباطفالي 
بعد ايام تحدد موعد الطبيب وذهبت مع اخي ووالد ابنائي وسمع منا وسمعنا منه كان طبيب متفهم صبور وقمنا سويا بتنسيق خطة العلاج واخذت اول جرعة لي ذالك اليوم ابرتان بالبطن ( الم لايطاق ) وكنت اردد بردا وسلاما يارب .


                                                                                                                                             يتبع